اخبار

اعرف الان قصة القاضي الاردني قاتل زوجته وابنه

من هو القاضي الاردني قاتل زوجته وابنه

اعرف الان قصة القاضي الاردني قاتل زوجته وابنه، شهدت مجالات الحياة الكثير من التطورات والتقدم البارز والكبير الذي عمل على تسهيل حياة الإنسان اليومية والمهنية والعملية، وتغيرت الكثير من المجالات والتخصصات والفروع، ومن ضمنها المجالات التكنولوجية والمجالات الإلكترونية والمجالات الرياضية والصناعية…الخ ،وغيرها كثير من المجالات الأخرى، مثل المجال الإعلامي والإخباري.

القاضي الاردني قاتل زوجته وابنه

يتم نشر العديد من الأخبار والمعلومات المختلفة على مواقع التواصل الاجتماعي ومنصات الإنترنت والمنصات الإخبارية الإعلامية التي تتم زيارتها واستخدامها من قبل ملايين الأشخاص بشكل يومي، وهذا ما يفسر انتقال الأخبار والمعلومات بسرعة كبيرة جداً  في جميع أنحاء العالم، وسوف نعرفكم على اعرف الان قصة القاضي الاردني قاتل زوجته وابنه.

 قصة القاضي الاردني قاتل زوجته وابنه

هناك العديد من الجرائم البشعة التي تم ارتكابها في الآونة الأخية في مختلف أرجاء الوطن العربي، ووفق العديد من الدراسات والأرقام والمقارنات فإن الجريمة ترتفع في الوطن العربي بشكل كبير، وهذا دليل على وجود العديد من العادات السيئة التي يجب على الشعوب أن تنتبه لها، ومن ضمنها جرائم قتل بشعة يتم ارتكابها بدم بارد ولأتفه الأسباب الدنيوية، وسوف نتعرف معاً على قصة القاضي الاردني قاتل زوجته وابنه.

 القاضي الاردني قاتل زوجته

أكدت العديد من المصادر الأمنية والإخبارية على خبر إقدام رجل أردني على قتل زوجته وابنه في  جرش في المملكة الأردنية الهاشمية، وذلك يوم الجمعة الموافق  23 سبتمبر 2022م، وأكد مصدر طبي أنه كان هناك الكثير من المحاولات من الفرق الطبية لإنعاش وانقاذ المرأة وإبنها الا أنهما فارقا الحياة ولم يتمكنوا من تقديم أي مساعدات طبية بسبب جروحهم الخطيرة والبالغة، فيما لم يتمّ التأكد إلى هذه اللحظة من انّ الأب هو الجاني أم لا.

  • ونحن في المجمع نت نتحفّظ على ما يتمّ نشره من قبل بعض المغردون.

مصدر أمني آخر أفاد أن القاتل يعمل قاضياً في المحكمة، وقد قام بتسليم نفسه لمركز الشرطة بعد ارتكابه الجريمة، ولم يتم نشر العديد من التفاصيل المتعلقة بالحادثة ولم يتم كشف ملابسات القضية حتى الان، وقد تم حظر النشر لأي من المعلومات الأولية لأي من التحقيقات في هذه القضية آملين ان يحمي الله الأردن وقاداتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى